منتديات زهور الشمال
نرحب بك اخي الزائر في منتديات زهور الشمال ونتمنى التسجيل فيه
منتديات زهور الشمال

نرحب بكم في زهور الشمال التي يشمل جميع االمجالاات
 
الرئيسيةالبوابة التسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث في التنظيم المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رهين الشوق
مستشار إداري
مستشار إداري


عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 23/04/2010
الموقع : http://www.tnb.66ghz.com/vb

مُساهمةموضوع: بحث في التنظيم المدرسي   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 3:17 am

المقدمة
التنظيم المدرسي
" مجموعة عمليات وظيفية تمارس بغرض تنفيذ مهام مدرسية بواسطة آخرين عن طريق تخطيط وتنظيم وتنسيق ورقابة ومجهوداتهم وتقويمها، وتؤدي هذه الوظيفة من خلال التأثير في سلوك الأفراد لتحقيق أهداف المدرسة " .








التنظيم المدرسي للمترحِّلين :
تصنف أنظمة التعليم في ثلاثة أنماط أساس وأربعة أنماط ثانوية :
Formal 1. 4. 1. التعليم النظامي : وهو التعليم المدرسي الأساسي الذي تقوم به وزارات التربية والتعليم والمعارف والشباب، وبعد ذلك وزارات التعليم العالي والبحث العلمي. وقد تنشأ للبدو مدارس متنقلة مع المعلم، أو تخصص لتجمعاتهم مدارس مستقرة في أشهر محدودة من السنة، أو ينتقل معهم المعلم في سيارات (كارافان) لتعليم الأطفال تعليماً ابتدائياً وأساسياً.
Non Formal 1. 4. 2. التعليم غير النظامي : وهو تعليم الكبار الذي يتم في جميع الوزارات والمؤسسات، والنقابات لتعليم الكبار الأساسي، ويتم هذا خاصة في بداية محو الأمية ومرحلة المتابعة أو ما يسمى تعليم الكبار، وهو ضروري للمترحلين، لأن معظمهم شفاهيون (أميون) وبخاصة الإناث منهم، ولذلك تقوم وزارات التربية والثقافة والشباب والرعاية الاجتماعية أو مختلف الوزارات والمؤسسات الأهلية، برعاية هؤلاء المحتاجين وتعليمهم بما يناسب التطور الاجتماعي أو التقني، أو لتحسين فرص التعلّم لمن فاتتهم فرص التعلم الأساسي.
Incidental 1. 4. 3. التعليم العرضي : وهو التعليم المستمر المفتوح في الحياة ومن وسائل الإعلام والمعلومات، وقد يسمى الطريق الثالثة للتعلم. وقد ازدادت أهمية هذا النمط من التعليم، لأن برنامج التعليم ينقل إلى المتعلمين البعيدين، سواء كانوا مقيمين في أماكن نائية، أو مترحلين من مكان لآخر، أو يتناوبون بين الاستقرار والترحال، ويتعلم هؤلاء وفق حاجات الأفراد ومتطلبات الجماعة، والبيئة، وفي أماكن إقامتهم، وفق توقيتهم في الزمان، وسرعتهم في التعلم، وبالتقنيات المتوافرة لديهم. وفي الواقع لا يوجد فصل بين التنظيمات الثلاثة الأساس للتعلم، بل تتآزر، وتتكامل في أنظمة تعليم تجمع بين كل نمطين أو أكثر على حدة في منظومات ثانوية، ويمكن تشبيه هذه الأنماط الثانوية المتآزرة والمتكاملة، بتمازج الألوان الأساس لتكوين ألوان جديدة.
وتسهيلاً للاتصال يمكن تمثيل هذه الأنماط الأساس بالدوائر الثلاث المتقاطعة (شكل 1). وتنشأ عن تداخلاتها وتفاعلاتها الأنماط الثانوية التالية :
الشكل 1 : تفاعل أنظمة التعلم وأنماطها وتكاملها
1. 4. 4. تفاعل التعليم النظامي وغير النظامي وتكاملهما : وفيه انتقال وتكامل بين التعليم النظامي وغير النظامي ؛ فقد يتعلم المتعلم في مرحلة التعليم الابتدائي لخمس سنوات أو ست سنوات، أو تعليم أساسي لتسع أو عشر سنوات، وبعدها يترك التعليم للعمل، ولكنه في أثناء العمل قد يضطر إلى تعلم غير نظامي في البيئة الجديدة لفترة دائمة أو مؤقتة.
وقد يكون التفاعل والتكامل، في بعض الدول عندما ينتهي المتعلم من مرحلة تعليم الكبار الأساسي، فيواصل التعلم في التعليم النظامي، وفق نظامه ومناهجه وشهاداته، فيحصل على شهادات أعلى ضمن نسق التعليم النظامي، أو يبدأ بالتعليم النظامي الأساسي، ثم يتابع الدراسة في تعليم غير نظامي ضمن دورات أو مؤسسات لتعليم الكبار، في تعليم موازٍ للتعليم النظامي.
وقد تسهم مؤسسات التعليم المفتوح في تنظيم هذا النوع من التعليم بالمراسلة، وعن بعد، وشاع استخدامها في دول مترامية الأطراف، لأناس بعيدين عن مركز التعليم، كما يحدث في كندا، وأستراليا، وروسيا، وباكستان، وتايلند في الجامعات المفتوحة، إذ يتاح للأشخاص الذين فاتهم التعليم النظامي الأساسي أو الثانوي أو العالي، متابعة التعلم عن بعد للحصول على المعلومات والشهادات، أو لمجرد التنمية الذاتية بدون شهادة أو بشهادة معترف بها.
1. 4. 5. تفاعل التعليم غير النظامي والعرضي : يواظب المتعلم الجمع بين التعليم غير النظامي للكبار، وبين التعليم المستمر المفتوح العرضي، وازدادت أهمية هذا النظام من التعليم بسبب التغيرات الاجتماعية والسكانية والتقنية كالهجرة والترحال والاستيطان، والحروب وتطور المعلومات والتقنيات والمهن، وعندها يضطر المتعلم إلى التعلم الذاتي العرضي إضافة إلى التعلم المخطط الذي تقيمه مؤسسات التعليم غير النظامي. وقد أسهم تطور وسائل الإعلام والمعلومات في نهاية القرن العشرين في ازدياد أهمية هذا النمط من التعليم غير المدرسي، الذي يجمع بين التعليم غير النظامي والعرضي في أشكال مناسبة لحاجات المتعلمين، وسرعتهم، واختصار الزمن. فقد يضطر المهاجر إلى تعلم لغة جديدة، أو مهنة جديدة ضمن التعليم غير النظامي والتعليم العرضي في البيت، أو في مكان الإقامة.
وصارت المعلومات ميسرة لهذه الفئة من الناس، عن طريق التقنيات الإعلامية والمعلوماتية الجديدة، كالتعلم من الإذاعة (راديو الترانزستور) الذي يعمل بالبطارية والذي يحمله المترحلون، وأصبح شائعاً في مضارب البدو، وينقله المترحل معه للتسلية والمؤانسة وربما التعلم، وهناك أنواع منه تعمل بطاقة أشعة الشمس أو طاقة الرياح أو الماء التي تُحوّل إلى طاقة كهربائية.
وأسهمت تقنيات الاتصال الحديثة في تسهيل التعلم الذاتي العرضي وفقاً لزمان المتعلم، وسرعته ومكانه وحاجاته للتعلم.
ودخل الهاتف العادي أو الخلوي النقال والحاسوب إلى أشكال جديدة من التعلم الذاتي، من شبكات المعلومات العالمية، ولكن كلفة هذا التعلم ما زالت أعلى من قدرات معظم المترحلين الفقراء. كما أن مستواهم التعليمي والتقني والثقافي لا يزال بعيداً عن استخدام التقنيات الإلكترونية باستثناء النقالة كالراديو والهاتف الخلوي.
1. 4. 6. تفاعل التعليم النظامي والعرضي وتكاملهما : وهو نمط يجمع بين التعلم النظامي بالمدارس للمترحلين، وبين التعلم العرضي مدى الحياة في تربية مستدامة أو مستمرة. وهذا النمط من التعليم، شأن النمط السابق، ميسر عن طريق التقنيات الإلكترونية المتعددة المتوافرة في الهاتف والإذاعة والمسجلة، والتلفزيون والفيديو، والحاسوب، وتتوافر معظم هذه الأجهزة للأغنياء من الرحل في مرحلة الاندماج والاستقرار. والفقراء منهم يعتمدون على التعلم من الإذاعة وبرامج الراديو المختلفة، والبرامج في أشرطة المسجلات السمعية، فيتعلمون من قنوات متعددة، الأشياء المتصلة بحياتهم اليومية، من رعي وتربية الإبل والأغنام.
1. 4. 7. التفاعل بين التعليم النظامي وغير النظامي والعرضي : ويتم نمط التعليم المتكامل والمنسق بين جميع أنماط التعليم الأساسية والثانوية، في نمط أكثر شمولاً واتساعاً يستفيد فيه المترحل الفرد من جميع أنظمة التعليم المتاحة له، بما يناسب حاجاته ومهنته وتوقيته ومكانه وسرعته.
ونحتاج في عصر المعلومات والإعلام، إلى الاستفادة إلى أقصى حد من هذا التكامل من الأنظمة حتى يتاح التعلم للجميع، كما أوصى بذلك مؤتمر الأمم المتحدة في (جوميتيان ــ تايلاند عام 1990) لتعليم وتعلّم الجميع. وتجريب متابعة توصياته والبرامج التابعة له، حتى يصبح التعليم مفتوحاً ومتاحاً للجميع بأيسر السبل، وبأقل جهد وبسرعة أكبر، وكلفة أقل.




الرأي الشخصي

أن التنظيم المدرسي مطلوب على كل شخص ان يتقيد به لأنه يتمحور تحت إطار التنظيم الكلي لأي عملية
تنظيمية






المراجع

التنظيم المدرسي للمترحلين .
http://www.isesco.org.ma/arabe/publications/Taalimsouk/page7.php
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tnb.66ghz.com/vb
ابو فهد الطرفاوي



عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 12/04/2010
الموقع : http://alshmal.ephpbb.com/

مُساهمةموضوع: رد: بحث في التنظيم المدرسي   الجمعة أكتوبر 22, 2010 3:38 pm

موضوع جميل جدآ
وهذا مفيد جدآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshmal.ephpbb.com
 
بحث في التنظيم المدرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زهور الشمال :: منتدى الجامعه والبحوت العلميه والكتب-
انتقل الى: